أعلى

العدد رقم 62 اصلى بتاريخ نشر 15/03/2018

قرار رقم 198 لسنة 2017

وزارة الآثار قرار رقم 198 لسنة 2017 وزير الآثار بعد الاطلاع على قانون حماية الآثار الصادر بالقانون رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته ولائحته التنفيذية ؛ وعلى قرار رئيس الجمهورية رقم 82 لسنة 1994 بشأن إنشاء المجلس الأعلى للآثار ؛ وعلى قرار رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة رقم 283 لسنة 2012 ؛ وعلى قرار رئيس الجمهورية رقم 127 لسنة 2016 ؛ وعلى موافقة اللجنــة الدائمــــة للآثار الإسلاميـــــة والقبطيــــة بجلستها المنعقــــدة بتاريخ 2014/4/2 ؛ وعلى موافقة مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار بجلسته المنعقدة بتاريخ 2014/6/29 ؛ وعلى ما عرضه السيد أ. د. الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ؛ قــــــــرر : مادة أولى - تُحدد خطوط التجميل كحرم لمسجد الأمير الماس الحاجب ، أثر رقم (130) ، والمسجل فى عداد الآثار الإسلامية والقبطية بالقرار الوزارى رقم 10357 لسنة 1951 ، والكائن بشارع الحلمية - الخليفة - محافظة القاهرة ، والموضح الحدود والمعالم بالمذكرة الإيضاحية والخريطة المساحية المرفقتين . مادة ثانية - يُنشر هذا القرار فى الوقائع المصرية ، ويُعمل به من اليوم التالى لتاريخ نشره . صدر بتاريخ 2017/6/4 وزير الآثار أ. د/ خــالد العنانى المجلس الأعلى للآثار مذكرة إيضاحية بشأن قرار وزير الآثار بتعديل الحرم الخاص بمسجد الأمير الماس الحاجب أثر رقم (130) بشارع الحلمية - الخليفة - محافظة القاهرة حيث إن المادة (19) من قانون حماية الآثار الصادر بالقانون رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته تنص على أنه : «يجوز للوزيــر المختص بشئون الثقافة بناءً على طلب مجلس الإدارة إصدار قرار بتحديد خطــــوط لتجميـــل الآثــار العامة والمناطق الأثرية وتعتبر الأراضى الواقعة داخل تلك الخطوط أرضــًا أثرية تسرى عليها أحكام هذا القانون» ؛ وتنص المادة (67) من اللائحة التنفيذية للقانون سالف الذكر الصادرة بالقرار الوزارى رقم 712 لسنة 2010 على أن : «وفقًا لأحكام القانون يشكل الأمين العام لجنتين برئاسته هما اللجنة الدائمة للآثار المصرية واليونانية والرومانية ، واللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية واليهودية ، ويجوز له أن يضم إلى عضوية أىٍّ منهما من يراه مناسبًا من العاملين بالمجلس أو من خارجه من ذوى الخبرة أو ممن لهم اهتمام بشئون الآثار» ؛ وتنص المادة (70) من اللائحة التنفيذية لذات القانون على أن : «تختص اللجنتان وتصدر قــراراتهما - كل فى صدر اختصاصاتها - بالنظر فى كل ما يتعلق بشئون الآثار ، وعلى الأخص الموضوعات الآتية : ..................... 3 - تحديد حرم الأثر ، وخطوط التجميل ، والمناطق المتاخمة ، ومحيط بيئة الأثر ، والأراضى المعتبرة منافع عامة (آثار) والمطلوب إخضاعها» ؛ يقع مسجد الأمير الماس الحاجب ، أثر رقم (130) شارع الحلمية - الخليفة - محافظة القاهرة والمسجل فى عداد الآثار الإسلامية والقبطية بالقرار الوزارى رقم 10357 لسنة 1951 وبناءً على قرار السيد أ. د. الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار رقم 3509 لسنة 2013 بتشكيل لجنة الحرم حيث قامت لجنة الحرم بمحضرها المؤرخ فى 2013/12/2 بالمعاينة على الطبيعة واقترحت حرمًا لمسجد الأمير الماس الحاجب ، أثر رقم (130) شارع الحلمية - الخليفة - محافظة القاهرة وتم إعداد تقرير بالحرم المقترح . وتم عرض الموضوع على اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية والتى وافقت بجلستها بتاريخ 2014/4/2 على الحرم المقترح طبقًا لمحضر المعاينة المحرر فى 2014/2/2 ومذكرة الحرم المقترح على الوجه التالى : الجهة الشمالية : تعتبر حارة الماس حرمًا طبيعيًا . الجهة الغربية : يعتبر شارع الحلمية حرمًا طبيعيًا . الجهة الجنوبية : يؤخذ حرم مقداره 2.5م (متران ونصف المتر) بطول الجهة . الجهة الشرقية : يؤخذ حرم مقداره 2.5م (متران ونصف المتر) بطول الجهة . كما وافق على ذلك مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار بجلسته المنعقدة فى 2014/6/29 لـذلــــك فقـد أعد مشروع القرار المرفق ويتشرف السيد أ. د. الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار للتفضل برفعه بالنظر وعند الموافقة بإصداره . الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أ. د/ مصطفى أمين